اعراض الحمل خارج الرحم وعلاجه

اعراض الحمل خارج الرحم وعلاجه

يبدأ الحمل كما هو معروف بالبويضة المخصبة. في الوضع الطبيعي تقوم البويضة الملقحة بتعليق أو زراعة نفسها في بطانة الرحم. في حالة الحمل خارج الرحم يتم زراعة البويضة المخصبة في مكان ما خارج الرحم. في معظم الحالات يحدث الحمل خارج الرحم في أحد القنوات التي تحمل البويضات من المبيض إلى الرحم (قناة فالوب)، و يُعرف هذا النوع من الحمل خارج الرحم بالحمل الأنبوبي. في الحالات الاخرى، يحدث الحمل خارج الرحم في تجويف البطن أو في المبيض أو في عنق الرحم. لا يمكن للحمل أن يستمر بشكل طبيعي في حالة الحمل خارج الرحم، حيث لن تتمكن البويضة المخصبة من البقاء على قيد الحياة، كما أن نمو الأنسجة المتزايد قد يدمر هياكل و أعضاء الأمومة لدى المرأة. في حال اهمال العلاج، قد تحدث حالة فقدان الدم التي تهدد للحياة. لذلك فإن التعرف على اعراض الحمل خارج الرحم وعلاجه في وقت مبكر من الحمل يساعد بشكل كبير في الحفاظ على فرص حدوث حمل صحي في المستقبل.

الحمل خارج الرحم يحدث عندما تزرع البويضة المخصبة نفسها في مكان خراج الرحم و ليس في بطانة الرحم كما يحدث في الحمل الطبيعي، و غالبا يكون هذا المكان قناة فالوب
يحدث الحمل خارج الرحم عندما تقوم البويضة المخصبة بزراعة نفسها في مكان ما خارج الرحم و ليس في بطانة الرحم كما يحدث في الحمل الطبيعي، في معظم الحالات يحدث الحمل خارج الرحم في قناة فالوب و هي القناة التي تحمل البويضة من المبيض الى الرحم

اعراض الحمل خارج الرحم

في بداية مراحل الحمل، قد لا يسبب الحمل خارج الرحم أي علامات أو أعراض. و في حالات أخرى، قد تكون اعراض الحمل خارج الرحم المبكرة مشابهة تماما لعلامات و اعراض الحمل المبكرة الطبيعية؛ و هي غياب الدورة الشهرية و حساسية الثدي و الغثيان. إذا قمت بعمل فحص الحمل المنزلي، فإن النتيجة ستكون ايجابية. و على الرغم من ذلك، لا يمكن أن يستمر الحمل خارج الرحم مثل ما يستمر الحمل الطبيعي.

في البداية قد لا تحدث اعراض الحمل خارج الرحم أو قد تكون مشابهة لاعراض الحمل الطبيعي مثل غياب الدورة الشهرية والغثيان. اعراض الحمل خارج الرحم الاكثر وضوحا تشمل ألم في البطن أو الحوض و نزيف الحمل المهبلي الخفيف و ألم في الكتف و رغبة ملحة في التغوط و نزيف مهبلي اكثر حدة في حال حدوث الحمل في عنق الرحم

الشعور بألم في البطن أو الحوض، و نزيف الحمل المهبلي الخفيف غالبا ما تكون أولى العلامات التحذيرية التي تشير إلى حدوث الحمل خارج الرحم. إذا حدث نزيف للدم من قناة فالوب، فمن الممكن أيضا أن يتم الشعور بألم في الكتف أو رغبة ملحة لحركة الأمعاء (التغوط)، و ذلك اعتمادا على المكان الذي يتجمع فيه الدم، أو على أي الأعصاب التي تم تحفيزها. من غير المحتمل أن يكون النزيف المهبلي الثقيل من اعراض الحمل خارج الرحم، إلا إذا كان الحمل خارج الرحم قد حدث في عنق الرحم.

إذا حدث تمزق لقناة فالوب نتيجة الحمل خارج الرحم، فمن المحتمل حدوث نزيف حاد داخل تجويف البطن، و هذا النزيف يكون متبوعا بالدوار ثم الإغماء ثم الصدمة.

يجب التماس العناية الطبية الطارئة إذا كنت تشعرين بأي من علامات أو اعراض الحمل خارج الرحم، و التي تشمل ما يلي:

  • آلام شديدة في البطن أو الحوض يرافقها نزيف مهبلي
  • دوار أو دوخة شديدة أو إغماء

اعراض الحمل خارج الرحم التي تستدعي العناية الطبية الطارئة تشمل ألم شديد في الحوض و المهبل مترافقة مع نزيف مهبلي و دوار أو دوخة شديدة أو إغماء

اسباب الحمل خارج الرحم

الحمل الأنبوبي أو البوقي، و هو النوع الاكثر شيوعا من أنواع الحمل خارج الرحم، يحدث عندما تعلق البويضة المخصبة في قناة فالوب عندما تكون في طريقها إلى الرحم، غالبا يحدث ذلك بسبب وجود التهاب أو ضرر أو تشوه في قناة فالوب. قد تكون الاختلالات الهرمونية أو النمو غير الطبيعي للجنين من اسباب الحمل خارج الرحم كذلك. في بعض الأحيان، يبقى السبب الحقيقي لحدوث الحمل خارج الرحم لغزا لا يمكن معرفته.

الحمل الانبوبي او البوقي من انواع الحمل خارج الرحم الذي قد تكون اسبابه وجود التهابات او تشوهات في قناة فالوب او تشوهات لدى الجنين
الحمل الانبوبي أو البوقي من انواع الحمل خارج الرحم و الذي قد يحدث نتيجة وجود التهابات او تشوهات في قناة فالوب او بسبب الاختلالات الهرمونية التي تؤدي الى تشوهات في نمو الجنين

عوامل زيادة خطر الاصابة بالحمل خارج الرحم

يقدر عدد حالات الحمل خارج الرحم بحوالي 20 حالة لكل 1000 حالة حمل. هناك عدد من العوامل التي تزيد من خطر حدوث الحمل خارج الرحم و هي تشمل ما يلي:

  • حصول حالات سابقة من الحمل خارج الرحم. إذا كنت قد أصبت بالسابق بحالة حمل خارج الرحم، فإنك تكونين أكثر عرضة للإصابة بحالة أخرى من الحمل خارج الرحم.
  • وجود التهاب أو عدوى. إن وجدود التهاب في قناة فالوب (البوق)، أو وجود عدوى في الرحم، أو في قنوات فالوب أو في المبيض (مرض التهاب الحوض) يزيد من خطر حدوث الحمل خارج الرحم. في كثير من الأحيان، تحدث هذه العدوى أو الالتهابات كنتيجة لمرض السيلان أو الكلاميديا​​ (امراض منقولة جنسيا).
  • وجود مشاكل في الخصوبة. بعض الدراسات تشير إلى وجود صلة بين وجود مشاكل في الخصوبة و العقم، و كذلك استخدام أدوية علاج العقم، و بين ارتفاع احتمال حدوث الحمل خارج الرحم.
  • وجود مشاكل في بُنية أعضاء الجهاز التناسلي. يزداد خطر الاصابة بالحمل خارج الرحم إذا كان شكل قناة فالوب لديك غير طبيعي أو كان هناك أضرار في قناة فالوب، ربما يكون ذلك ناتجا عن عملية جراحية. حتى أن اجراء عملية جراحية لإعادة بناء أو اصلاح قناة فالوب يمكن أن يزيد من خطر حدوث الحمل خارج الرحم.
  • استخدام وسائل منع الحمل. عند الاستخدام الصحيح و السليم لأداة منع الحمل داخل الرحم (اللولب)، فإن حدوث حمل يكون أمرا نادر الحدوث. و لكن إذا حدث الحمل مع استخدام اللولب، فمن الأرجح أن يكون هذا الحمل خارج الرحم. الشيء نفسه ينطبق على الحمل الذي يحدث بعد عملية ربط البوق، و هي وسيلة لتحديد النسل بشكل دائم و التي تعرف باسم “طي القنوات”. على الرغم من أن حدوث الحمل بعد عملية ربط البوق أمر نادر الحدوث، إلا أن ذلك اذا حدث ذلك فمن الأرجح أن يكون حملا خارج الرحم.
استخدام اللولب أو وسائل منع الحمل داخل الرحم في تحديد النسل يزيد من خطر حدوث الحمل خارج الرحم في حال حدوث حمل، الامر ذاته ينطبق على العمليات الجراحية مثل عملية ربط البوق
استخدام وسائل منع الحمل داخل الرحم مثل اللولب يزيد من خطر حدوث الحمل خارج الرحم إذا حدث حمل مع استخدام اللولب، كذلك الحال بالنسبة لعمليات تحديد النسل مثل عملية ربط البوق

مضاعفات الحمل خارج الرحم

عند حصول الحمل خارج الرحم، فإن المخاطر تصبح كبيرة. و من دون تلقي العلاج الطبي المناسب للحمل خارج الرحم، فإن أنبوب فالوب المتمزق يمكن أن يؤدي إلى نزيف مهدد للحياة.

تشخيص و فحوصات الحمل خارج الرحم

إذا كان الطبيب يشتبه في حدوث حمل خارج الرحم، فإنه قد يقوم بعمل الفحص الحوضي للتحقق من وجود ألم أو حساسية أو كتلة في قناة فالوب أو المبيض. إن الفحص البدني وحده لا يكفي عادة لتشخيص الحمل خارج الرحم، حيث يتم تأكيد التشخيص في العادة من خلال عمل فحوصات الدم و فحوصات التصوير، مثل فحص الموجات فوق الصوتية (التراساوند).

فحص الموجات فوق الصوتية او التراساوند يستخدم في تشخيص وجود حمل خارج الرحم الى جانب الفحص البدني

في فحص الموجات فوق الصوتية القياسي، يتم توجيه موجات الصوت عالية التردد على الأنسجة في منطقة البطن. أثناء المراحل المبكرة من الحمل، فإن الرحم و قنوات فالوب تكون أقرب إلى المهبل منها إلى سطح البطن، لذلك فإنه من المرجح أن يتم عمل فحص الموجات فوق الصوتية من خلال جهاز يتم ادخاله عن طريق المهبل.

استخدام فحص الالتراساوند داخل المهبل لتشخيص الحمل خارج الرحم في المراحل المبكرة لان الرحم يكون اقرب الى المهبل من سطح البطن
يستخدم فحص الالتراساوند عن طريق المهبل لتشخص حالات الحمل خارج الرحم في المراحل المبكرة حيث يكون الرحم اقرب الى المهبل منه الى سطح البطن

في بعض الاحيان يكون من المبكر جدا الكشف عن الحمل عن طريق الموجات فوق الصوتية. و إذا كان تشخيص الحمل خارج الرحم هو المطلوب، فإن الطبيب قد يقوم بمتابعة حالتك بعمل سلسلة متتابعة من فحوصات الدم حتى يمكن التأكد من وجود أو عدم وجود حالة الحمل خارج الرحم من خلال فحص الموجات فوق الصوتية، و يتم ذلك في العادة من أربعة إلى خمسة أسابيع بعد حدوث الحمل.

في الحالات الطارئة، مثل حالة وجود نزيف حاد على سبيل المثال، قد يتم تشخيص الحمل خارج الرحم وعلاجه جراحيا.

علاج الحمل خارج الرحم

إن البويضة المخصبة لا يمكن أن تنمو و تتطور بشكل طبيعي خارج الرحم. و من أجل منع المضاعفات التي تهدد الحياة، فإنه لا بد من إزالة أنسجة الحمل خارج الرحم.

إذا تم اكتشاف الحمل خارج الرحم في وقت مبكر، يتم أحيانا علاج الحمل خارج الرحم باستخدام حقنة من دواء يُسمى ميثوتركسيت (Methotrexate) لوقف نمو الخلايا و تحليل الانسجة الموجودة. بعد أخذ هذه الحقنة يقوم الطبيب بمراقبة مستوى هرمون الحمل في الدم (الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمائية البشرية – HCG). إذا كان مستوى هرمون HCG لا يزال مرتفعا بعد أخذ حقنة الميثوتركسيت الأولى، فإن المريضة قد تحتاج إلى أخذ حقنة أخرى.

في حال اكتشاف الحمل خارج الرحم مبكرا، يتم في العادة علاج الحمل خارج الرحم بإعطاء حقنة من دواء ميثوتركسيت الذي يوقف نمو الخلايا و يحلل الانسجة الموجودة. قد تحتاج المريضة الى اكثر من جرعة واحدة

في حالات أخرى، يتم التعامل مع الحمل خارج الرحم وعلاجه باستخدام الجراحة بالمنظار في منطقة البطن. في هذا الإجراء، يتم عمل شق صغير في البطن في السرة أو بالقرب منها. ثم يستخدم الطبيب أنبوب رفيع مجهز بعدسة كاميرا و مصدر ضوئي (المنظار البطني) لعرض هذه المنطقة. يمكن إدراج الادوات الجراحية الأخرى من خلال هذا الأنبوب أو من خلال شقوق صغيرة أخرى في البطن لإزالة أنسجة الحمل خارج الرحم و إصلاح قناة فالوب. في حالة حدوث تلف كبير في قناة فالوب، فإنه قد يكون هناك حاجة إلى إزالته بالكامل.

جراحة المنظار المستخدمة في علاج الحمل خارج الرحم حيث يتم ازالة الحمل خارج الرحم و اصلاح قناة فالوب باستخدام المنظار الجراحي الذي يتم ادخاله من خلال شق صغير في البطن
في جراحة المنظار المستخدمة في علاج الحمل خارج الرحم، يتم استخدام المنظار الجراحي الذي يجري ادخاله عن طريق شق في البطن في رؤية المنطقة المصابة بالحمل خارج الرحم و من ثم ازالته باستخدام ادوات جراحية يتم ادخالها من خلال نفس الشق او من خلال شقوق اخرى

في حال كان الحمل خارج الرحم يُسبب نزيفا حادا أو كانت هناك تمزق في قناة فالوب، فإنه قد يكون هناك حاجة إلى عملية جراحية طارئة و التي تتم من خلالها ازالة و علاج الحمل خارج الرحم عن طريق فتح البطن جراحيا. يمكن إصلاح قناة فالوب في بعض الحالات، إلا أنه في العادة يجب إزالة قناة فالوب المتمزقة بالكامل. في حالات قليلة، يكون هناك حاجة الى حقن الميثوتركسات بعد الجراحة.

الوقاية من الحمل خارج الرحم

لا يمكن منع حدوث الحمل خارج الرحم نهائيا، و لكن يمكن التقليل من بعض عوامل زيادة الخطر. على سبيل المثال، يمكن اتخاذ التدابير الوقائية و تدابير النظافة الشخصية العامة و تجنب إقامة علاقات غير مشروعة للحد من و منع العدوى المنقولة جنسيا و الحد من مخاطر الاصابة بمرض التهاب الحوض.

إذا كنت قد أصبت بالحمل خارج الرحم في السابق، فإنك قد تحتاجين إلى استشارة الطبيب قبل محاولة الحصول على حمل مرة أخرى. حيث أنه عند حدوث الحمل التالي لديك، فإن الطبيب سوف يقوم بمراقبة حالتك بدقة. حيث يمكن لاختبارات الدم و التصوير بالموجات فوق الصوتية في وقت مبكر أن تُمكن الطبيب من الكشف المبكر عن حدوث حالة أخرى من الحمل خارج الرحم، أو الاطمئنان إلى أن الحمل لديك يتطور بشكل طبيعي.

التأقلم و الدعم و المساندة في حالة الحمل خارج الرحم وعلاجه

إن خسارة الحمل يعتبر أمرا محبطا للمرأة و يسبب الحزن العميق و الاكتئاب، حتى لو تم اكتشاف ذلك قبل أيام قليلة فقط. إن تفهم الموقف و مقدار الخسارة، و اعطاء النفس وقتا كافيا للحزن و امتصاص الصدمة يعتبر امرا مهم لتجاوزها. قومي بالافصاح عن مشاعرك و التعبير عنها بشكل كامل. و اعتمدي على شريك حياتك، و الأحباء و الأصدقاء للحصول على الدعم و المساندة. قد يكون هناك حاجة للحصول على مساعدة ايضا من طبيب نفسي أو غيره من مقدمي الصحة النفسية.

الدعم والمساندة للمرأة من قبل شريك الحياة أو من العائلة و الاصدقاء في حالات الحمل خارج الرحم و بعد فقدان الجنين يعتبر امرا ضروريا لتجاوز الصدمة و المضي قدما في محاولة الحصول على حمل

معظم النساء اللاتي عانين من حالات الحمل خارج الرحم في الماضي يقدمن على متابعة المحاولة في الحصول على حالات حمل صحية أخرى. إذا كانت إحدى قناتي فالوب مصابة بضرر أو تمت إزالتها بالكامل، فإنه يمكن تلقيح البويضة في الأنبوب الآخر قبل وصولها إلى الرحم. إذا كان الضرر قد لحق بكلتا قناتي فالوب أو تمت إزالة كلتا القناتين بالكامل، فإن التخصيب في المختبر أو التلقيح الصناعي (IVF) قد يكون خيارا في هذه الحالات. في هذا الإجراء، يتم إخصاب بويضات ناضجة في المختبر ثم يتم زرعها مجددا في الرحم.

إذا اخترت متابعة محاولة الحصول على حمل بعد الاصابة بالحمل خارج الرحم، قومي بمراجعة الطبيب أولا، حيث أن المراقبة الحثيثة للحمل في هذه الحالة باستخدام فحوصات الدم و التصوير بالموجات فوق الصوتية المبكرة أمر ضروري للتأكد من سلامة تطور الحمل و استبعاد الاصابة بالحمل خارج الرحم مرة أخرى، أو اكتشاف وجوده في مرحلة مبكرة من الحمل.

شارك المعرفة


أضف تعليقاً

تسجيل الدخول مطلوب

يرجى تسجيل الدخول حتى تتمكن من إدراج تعليق.