الخلايا الجذعية توفر آفاقا جديدة في علاج مرض الكلى

الخلايا الجذعية توفر آفاقا جديدة في علاج مرض الكلى

قد يكون الباحثون على بعد خطوة واحدة من تسخير قوة الخلايا الجذعية في المساعدة في علاج و حتى الشفاء من مرض الكلى. حيث أظهرت دراستان حديثتان، كلاهما نشرت في مجلة الجمعية الأميركية لأمراض الكلى، أنه يمكن إعادة برمجة خلايا الكلى لتتحول إلى نوع آخر من خلايا الكلى اللازمة لإصلاح الضرر الذي حدث في الكلى. في إحدى الدراسات قام العلماء من جامعة موناش في أستراليا باستخراج خلايا الكلى و إعادة برمجتها حتى تتمكن هذا الخلايا من التصرف بشكل طبيعي كباقي خلايا الكلى الأخرى. و في الدراسة الثانية ذات العلاقة، قام الباحثون من الأكاديمية الصينية للعلوم فى قوانغتشو في الصين بتجميع خلايا الكلى من البول و كانوا أيضا قادرين على إعادة برمجة برمجة هذه الخلايا.

الخطوة التالية هي معرفة ما إذا كانت خطوط الخلايا التي تم تحفيزها و التي تُسمى الخلايا الجذعية المحفزة (iPSC) يمكن أن يتم التوسع في تنميتها و من ثم حقنها مرة أخرى في الأشخاص الذين يعانون من مرض الكلى حتى تنمو و تتطور إلى أنسجة أو أجهزة وظيفية تعمل بكفاءة. و بينما قد يستغرق الأمر سنوات و قد تكون هناك العديد من الخطوات التي تحتاج إلى أن يتم اتخاذها و دراستها قبل التوصل إلى نتائج حتمية، إلا أن هذه التكنولوجيا تمتلك المقدرة على شفاء بعض الأشكال الوراثية لمرض الكلى و إصابات الكلى الحادة، كما يمكن أن تعفي من الحاجة إلى غسيل الكلى أو عمليات زراعة الكلى في بعض المرضى الذين يعانون من مرض الكلى في المرحلة النهائية.

الخلايا الجذعية المحفزة التي وجد أنه من الممكن أن يتم اعادة برمجتها و حقنها مرة أخرى في مريض الكلى حتى تنمو و تتطور إلى أنسجة تعمل بكفاءة في أداء وظائف الكلى التالفة
الخلايا الجذعية المحفزة iPCS التي وجد أنه من الممكن أن يتم اعادة برمجتها و حقنها مرة أخرى في مريض الكلى حتى تنمو و تتطور إلى أنسجة و أجهزة وظيفية تعمل بكفاءة في أداء وظائف الكلى التالفة

المرة الأولى التي يدرس فيها استخدام الخلايا الجذعية في علاج مرض الكلى

و بحسب رأي بعض الخبراء فإن هذه هي المرة الأولى التي أظهر فيها الباحثون أنه من الممكن أن يتم إعادة برمجة خلايا الكلى حتى تقوم بالتصرف مثل الخلايا الجذعية الجنينية، بمعنى أنها تمتلك القدرة على التمايز إلى أنواع أخرى من خلايا الكلى. كما أن إجراء هاتان الدراستان في وقت متتالي و قيام الباحثون فيهما بإجراء الدراسة على نوعين مختلفين من خلايا الكلى أعطى هذه الدراسات أهمية علمية بالغة.

إن الهدف النهائي لهذه الدراسات و غيرها سيكون حقن هذه الخلايا مرة أخرى إلى مرضى الكلى في محاولة لتجديد أنسجة الكلى. حيث أن هذه التقنية يمكن ان تساعد جميع أنواع أمراض الكلى من الناحية النظرية، و الامر يعتمد فقط على قدرة هذه الخلايا على التمايز مرة أخرى إلى أنواع الخلايا اللازمة لعلاج المرض.

في واحدة من هذه الدراسات، تمكن الباحثون من جمع خلايا الكلى من البول، و هو ما يعني أنه يمكن جمعها في أي وقت، مما يلغي الحاجة إلى بنوك الخلايا. و هذا يجعل العملية تتم بسهولة أكبر.

فوائد استخدام الخلايا الجذعية في علاج الفشل الكلوي

إن الفوائد التي يمكن جنيها من هذه التكنولوجيا يمكن أن تكون عظيمة. حيث أن فكرة أن تكون قادرا على القيام بزراعة الخلايا الجذعية في الكلى خلال المرحلة المبكرة من مرض في الكلى لتجديد الجزء المتضرر من الكلى سيكون له فائدة كبيرة لمرضى الكلى و اقتصاد البلاد ككل.

إن طرق العلاج الحالية لمرض الفشل الكلوي في المرحلة النهائية تشمل غسيل الكلى أو زراعة الكلى. إن عملية غسيل الكلى، التي تعتبر محاكاة لوظائف الكلى باستخدام جهاز خارجي (كلية صناعية)، هي عملية غير مريحة تستهلك الكثير من الوقت و الجهد و المال. بالاضافة الى ذلك، فإن عدد الكلى السليمة المتوفرة لزراعة الكلى هو أقل بكثير من عدد من الناس الذين يحتاجون إليها. لذلك فإن التدخل المبكر باستخدام العلاج بالخلايا الجذعية يمكن أن يمنع المرض من التطور إلى الحد الذي يحتاج فيه المريض إلى غسيل أو زراعة كلى. و بحسب الخبراء، فإن هذه التقنية إذا وصلت إلى درجة أن تصبح ممارسة عملية موثقة، فإن المرضى سوف يتهافتون للحصول عليها لما ستوفره من فوائد جمة لهم.

إن هذه الدراسات تعتبر خطوة أولى مهمة و حاسمة في هذا المجال. و لا زال هناك طريق طويلة يجب أن تُسلك للوصول إلى النقطة التي تُمكن الأطباء من التأثير على مرض الكلى، و خاصة في الحالات التي تحتاج كامل الكلية فيها إلى إصلاح. و قد يكون علاج مرض الكلى باستخدام تقنية الخلايا الجذعية مجرد غيض من فيض. حيث أن الفائدة المرجوة من هذه الخلايا لتشخيص و علاج مرض الكلى أو الفشل الكلوي تعتبر عظيمة، إلا أن سهولة جمع الخلايا و إعادة برمجتها بتكرار عالي يعني أيضا أنه قد تكون هناك فوائد لخلايا البول في إنتاج الخلايا الجذعية المحفزة (iPSC) التي قد تستخدم في علاج أمراض الكلى الأخرى.

شارك المعرفة


  1. قبس الرحمن

    نامل منكم مساعدتنا في معرفة عنوان العلاج بالخلايا الجذعيه للفشل الكلوي


    1. د. هاني إبراهيم

      السلام عليكم
      نأسف على التاخر بالرد وذلك لكثرة الاستفسارات .
      اما عن المراكز التي تستخدم الخلايا الجذعية في العلاج فهي متوفرة في كثير من دول العالم مثل الولايات المتحدة والهند وغيرها , اما بالنسبة للشرق الاوسط فهي متوفرة فقط في ايران و في الاراضي المحتلة في مستشفى هداسا.


  2. ناصر عبدالله

    تحية طيبة وبعد
    انا من البحرين اعاني من الفشل الكلوي و اعمل غسيل 3 مرات في الاسبوع زاعاني من هدا المرض تقريبا من مده لا تقل عن 5 سنوات ارجو من جنابكم اعطأي اي معلومة تفيدني في ايجاد حل واين؟


    1. عبدالسلام المغربي - ليبيا

      اعاني من قصور مزمن بالكلى واسأل عن أي من الدول الاوربية يوجد بها علاج بالخلايا الجذعية لمثل هذه الامراض وياحبذا لوتعطوني عنوان للمراكز المتخصصة واذا كان لديكم عنوان لحالة عالجت في تلك المراكز او المستشقيات . ولكم مني جزيل الشكر والتقير



  3. ام عمار

    هل استطيع معالجة طفلي بالخلايا الذعية اذا انه مصاب بقصور بكلي .اما بنسبة للامكان فقد سمعة دبي يوجد بها مكان رائد بهذا العلاج






أضف تعليقاً

تسجيل الدخول مطلوب

يرجى تسجيل الدخول حتى تتمكن من إدراج تعليق.