علاج الافرازات المهبلية الغير طبيعية عند المرأة

علاج الافرازات المهبلية الغير طبيعية عند المرأة

قد لا يكون موضوع الافرازات المهبلية من المواضيع التي ترغب المرأة بالحديث عنها. و لكنه من المفيد أن نعرف أن الافرازات المهبلية تقوم بوظيفة مهمة في الجهاز التناسلي الانثوي ألا و هي وظيفة التنظيف أو “التدبير المنزلي” داخل الجهاز التناسلي الأنثوي. حيث أن السوائل والافرازات المهبلية التي تفرزها الغدد داخل المهبل و عنق الرحم تقوم بحمل الخلايا الميتة و البكتيريا بعيدا الى خارج الجسم. و هذا يحافظ على نظافة المهبل و يساعد على الوقاية من الالتهابات. كما أنه من المفيد أن نستطيع أن نميز بين الافرازات المهبلية الطبيعية و غير الطبيعية و ما هي اسباب و طرق علاج الافرازات المهبلية غير الطبيعية إن وجدت عند المرأة.

في معظم الاحيان تكون الافرازات المهبلية طبيعية تماما. و يمكن أن تختلف كميتها من امرأة إلى أخرى، كما أن اللون الطبيعي للافرازات المهبلية يمكن ان يتراوح بين الشفاف الى اللون الابيض الناصع، و هذا يعتمد على الوقت الحالي في الدورة الشهرية. حيث قد يتم ملاحظة تغييرات طفيفة في كمية و رائحة الافرازات اعتمادا على حالة الجسم و الدورة الشهرية. فعلى سبيل المثال، ستكون كمية الافرازات المهبلية أكبر إذا كنت في فترة الإباضة، أو خلال فترة الرضاعة الطبيعية، أو خلال الاثارة الجنسية. و قد تكون الرائحة مختلفة إذا كنت حاملا أو عند الاهمال قليلا في العناية بالنظافة الشخصية و في جميع هذه الحالات لا يوجد هناك حاجة الى علاج الافرازات المهبلية.

إن هذه التغييرات الطبيعية في كمية و لون و رائحة الافرازات المهبلية لا تشكل سببا للازعاج او القلق. و لكن اذا تغير لون و رائحة و كثافة الافرازات المهبلية بشكل كبير و على نحو غير عادي، و خاصة إذا كان مصاحبا للحرقة او الحكة المهبلية، فإن ذلك يمكن أن يكون علامة على الاصابة بالالتهابات او على وجود حالة صحية اخرى قد تتطلب السعي للحصول على المساعدة الطبية و البدء في علاج الافرازات المهبلية.

اسباب الافرازات المهبلية غير الطبيعية

يمكن لأي تغيير في توازن البكتيريا الطبيعية في المهبل أن يؤثر على رائحة أو لون أو كثافة الافرازات المهبلية. هذه بعض العوامل التي يمكن أن تؤدي الى الاخلال بهذا التوازن:

  • استخدام المضادات الحيوية او الستيرويدات.
  • التهاب المهبل البكتيري، و هو التهاب بكتيري يكون أكثر شيوعا لدى النساء الحوامل أو لدى النساء الذين لديهن تعدد في الشركاء.
  • استخدام ادوية منع الحمل.
  • سرطان عنق الرحم.
  • الأمراض المنقولة جنسيا مثل الكلاميديا والسيلان.
  • مرض السكري.
  • الغسول المهبلي، الصابون المعطر أو الكريم السائل (اللوشن) المعطر، و حوض الاستحمام كثير الرغوة.
  • التهاب الحوض بعد عملية جراحية.
  • مرض التهاب الحوض (PID).
  • داء المشعرات، و هو التهاب طُفيلي ينتج عادة عن طريق ممارسة الجنس دون وقاية.
  • ضمور المهبل، و هو ترقق و جفاف جدران المهبل خلال فترة انقطاع الطمث.
  • التهاب المهبل، و الذي يسبب تهيج داخل أو حول المهبل.
  • التهاب الخميرة (الالتهابات الفطرية المهبلية).

اما بالنسبة لانواع الافرازات المهبلية المختلفة و ما هي الاسباب المحتملة لها و الاعراض الاخرى التي تصاحبها عادة فهي كالتالي:

  • افرازات مهبلية بُنية أو دموية اللون. عادة ما يكون سببها عدم الانتظام و تأخر الدورة الشهرية، وقد تكون ايضا احد اعراض سرطان عنق الرحم او سرطان بطانة الرحم، و من الاعراض الاعراض الاخرى التي تصاحبها عادة نزيف مهبلي غير اعتيادي و ألم في الحوض.
  • افرازات مهبلية ضبابية او صفراء. قد تكون اخد اعراض السيلان. و من الاعراض الاخرى المصاحبة لها النزيف بين فترات الحيض و سلس البول.
  • افرازات مهبلية صفراء او خضراء ذات رغوة كثيفة و رائحة كريهة. من احد اعراض داء المشعرات، ويرافقها عادة الم و حكة أثناء التبول.
  • افرازات مهبلية وردية اللون. قد تكون نتيجة تساقط بطانة الرحم بعد الولادة (سائل النفاس).
  • افرازات مهبلية بيضاء مائلة الى الصفرة و كثيفة. قد تكو احد اعراض الالتهابات الفطرية (التهابات الخميرة). من الاعراض الاخرى المرافقة لها الانتفاخ و الالم حول الفرج و الحكة و الالم اثناء الاتصال الجنسي.
  • افرازات مهبلية بيضاء او رمادية او صفراء ذات رائحة كريهة. قد تنتج عن التهاب المهبل البكتيري، ويصاحبها الحكة أو الحرقة في المهبل، الاحمرار و الانتفاخ في المهبل او الفرج.

أنت تشاهد الصفحة 1 من مجموع 2 صفحات من مقال "علاج الافرازات المهبلية الغير طبيعية عند المرأة"

شارك المعرفة


أضف تعليق

تسجيل الدخول مطلوب

يرجى تسجيل الدخول حتى تتمكن من إدراج تعليق.