علاج الاكزيما عند الاطفال والوقاية منها

علاج الاكزيما عند الاطفال والوقاية منها

الاكزيما (أو التهاب الجلد التأتبي)، هي عبارة عن حالة شائعة في الجلد و يمكن ان تصيب جميع الاعمار و لكنها تكون اكثر شيوعا لدى الاطفال و بشكل خاص الرضع، و هي حالة غير معدية و تميل الى الزوال من تلقاء نفسها مع التقدم في العمر. الاكزيما عند الاطفال تسبب الاحباط للآباء و الأمهات و الاطفال على حد سواء. حيث أنه و بالإضافة إلى عدم وجود علاج شافي من الاكزيما، حيث أن جميع طرق علاج الاكزيما عند الاطفال تعمل على ازالة الاعراض و الوقاية من نوبات الاكزيما، فإن علاج الاكزيما عند الاطفال يمكن أن يكون صعبا و عادة ما يلجأ الآباء والأمهات الى الحصول على عدة استشارات طبية مختلفة حول كيفية التعامل مع و علاج الاكزيما عند الاطفال.

اعراض الاكزيما عند الاطفال

يعتبر الطفح الجلدي المصاحب للحكة من أهم أعراض الاكزيما عند الاطفال. قد يكون الطفح الجلدي محمرا، خشنا أو متهيجا، متقشرا، و مترشحا. يبدأ الطفح جلدي بالظهور عادة في مرحلة الطفولة المبكرة، و يستمر حتى عمر 5 سنوات. و على الرغم من امكانية السيطرة على الطفح الجلدي، وامكانية ازالته باستخدام طرق علاج الاكزيما عند الاطفال الملائمة، إلا أنه سيعاود الظهور في بعض الأحيان.

تشخيص الاكزيما عند الاطفال

يتم تشخيص الاكزيما عند الاطفال عادة بالاستناد إلى ظهور الطفح الجلدي المصحوب بالحكة في مناطق معينة في الجسم، حيث يشمل ذلك ظهور الطفح الجلدي على الجبهة، و الذراعين، و الخدين و الساقين عند الرضع، و ظهور الطفح الجلدي على الثنيات الجلدية أو على المرفقين من الداخل، و الركبتين، و الكاحلين عند الاطفال الأكبر سنا.

في بعض الاحيان يتم تشخيص بعض الحالات الجلدية الاخرى المرافقة للطفح الجلدي المصحوب بالحكة بالخطأ على أنها اكزيما، حيث تشمل هذه الحالات التهاب الجلد التلامسي، طفح الحرارة، التهاب الجلد الدهني، و الصدفية. إن توقيت بداية ظهور الطفح الجلدي، و اماكن ظهور الطفح الجلدي لدى الطفل، و كيفية ظهوره و انتشاره، جميع هذه العوامل يمكن أن تساعد طبيب الأطفال على معرفة ما اذا كان الطفل لديه اكزيما أو نوع آخر من انواع الطفح الجلدي.

الوقاية من نوبات الاكزيما عند الاطفال

إن أساسيات الوقاية من نوبات الاكزيما عند الاطفال (و هي فترات من الزمن عندما تصبح الاكزيما عند الطفل اكثر سوءا) تشمل تجنب مثيرات الاكزيما المعروفة، مثل الصابون، و فقاعات الاستحمام، و عث الغبار، و انواع الاطعمة التي تسبب الحساسية الغذائية، و الحرارة العالية، و التعرق الزائد، و الملابس المصنوعة من الصوف و البوليستر، بالاضافة الى الحفاظ على بشرة طفلك جيدة الترطيب. و لأنه في الكثير من الاحيان يكون من الصعب تحديد و تجنب مثيرات الاكزيما عند الاطفال، فإن استخدام مرطبات البشرة باستمرار يمكن ان يكون الطريقة الاكثر فعالية في الوقاية من نوبات الاكزيما عند الاطفال.

علاج الاكزيما عند الاطفال والوقاية منها - الترطيب

للمساعدة على تجنب جفاف بشرة طفلك، يجب تعطي طفلك يوميا حماما باستخدام الماء الفاتر و الصابون المعتدل و المرطب، أو بدائل الصابون المرطبة. بعد ذلك، قومي بوضع المرطب على كامل البشرة في أسرع وقت ممكن للحفاظ على الرطوبة داخل بشرته.

على الرغم من وجود العديد من أنواع مستحضرات ترطيب البشرة، إلا أن المرهم الدهني مثل الفازلين و الاكوافور قد يكون افضل هذه المستحضرات في الوقاية من نوبات الاكزيما عند الاطفال. و مع ذلك قد تكون كريمات ترطيب البشرة مفيدة كذلك. يجب تجنب استخدام الكريم السائل (اللوشن) و الزيوت على الطفل الذي يعاني من الاكزيما. و عند اختيار مستحضر الترطيب، قد تضطرين إلى تجربة عدة مستحضرات لتحديد أيها يعمل بشكل أفضل بالنسبة لطفلك. يجب أن تحرصي على إعادة وضع مستحضر الترطيب على بشرة طفلك على الأقل مرتين أو ثلاث مرات على مدار اليوم و ان تدرجي ذلك في روتين العناية بصحة الطفل اليومية.

يمكن استبدال مستحضرات الترطيب التي يتم اخذها عن الرف مباشرة (بدون وصفة طبية) بتلك المستحضرات الغير ستيرويدية التي تحتاج الى وصفة طبية استنادا الى حالة الطفل، راجعي الطبيب لمعرفة طريقة الوقاية من و علاج الاكزيما عند الاطفال الامثل بالنسبة الى طفلك.

الصفحة التالية من مقال علاج الاكزيما عند الاطفال والوقاية منها

أضف تعليق

الحقول المطلوبة معلمة بـ *.