سلس البول: الأسباب، الأعراض، الوقاية و طرق العلاج
فحص و تشخيص سلس البول

سلس البول: الاسباب، الاعراض، الوقاية، و طرق العلاج

قد تكون نوبات سلس البول حالة مؤقتة استجابة لتغيرات معينة و قد تختفي بعمل تغييرات بسيطة في اسلوب الحياة، و للتأكد ما إذا كان الرجل أو المرأة يعاني من سلس البول، يتم عمل فحوصات طبية من أجل تشخيص سلس البول. هناك العديد من الفحوصات المستخدمة لتشخيص سلس البول عند الرجل أو المرأة، و هذه الفحوصات تتراوح من تدوين مذكرة للمشروبات التي تم تناولها و عدد مرات التبول إلى عمل إجراءات التنظير للحصول على تشخيص دقيق لسلس البول و معرفة السبب الكامن من وراءه. في هذا الجزء الرابع من سلسلة المقالات التي تتناول سلس البول، سيم استعراض اهم الفحوصات الطبية المستخدمة في تشخيص سلس البول.

إن الفحوصات المستخدمة لتشخيص سلس البول تشمل ما يلي:

  • مذكرة المثانة: قد يطلب الطبيب تدوين نشاط المثانة في مذكرة لعدة أيام. سيُطلب منك تسجيل كمية السوائل التي تشربها، و أوقات التبول، و كمية البول التي تنتجها، و ما إذا كان لديك رغبة ملحة للتبول و عدد نوبات سلس البول.
  • تحليل البول: حيث يتم إرسال عينة من البول إلى المختبر، ليتم فحصها للتحقق من وجود علامات العدوى و الالتهابات، أو وجود أثر للدم أو أي أمور غير طبيعية أخرى في البول.
  • فحص الدم: قد يقوم الطبيب بسحب عينة من الدم و إرسالها إلى المختبر لتحليلها. يتم فحص الدم للكشف عن أي مواد كيميائية أو مواد ذات صلة بأسباب سلس البول.

فحوصات طبية تخصصية من أجل تشخيص سلس البول

إذا هناك حاجة للحصول على المزيد من المعلومات، فإنه يمكن إجراء فحوصات إضافية تشمل ما يلي:

  • قياس كمية البول المتبقية بعد التبول (PVR): في هذا الفحص سوف يطلب منك للتبول (تفريغ المثانة) في وعاء يقيس كمية البول، و من ثم يقوم الطبيب بفحص كمية البول المتبقية في المثانة باستخدام قسطرة أو فحص الموجات فوق الصوتية. القسطرة هي عبارة عن انبوب رقيق و رفيع يتم إدخاله في مجرى البول للوصول إلى المثانة و تصريف ما تبقى من البول فيها. بالنسبة للموجات فوق الصوتية يتم وضع جهاز يشبه العصا على البطن، و باستخدام موجات الصوت و جهاز كمبيوتر، تقوم الموجات فوق الصوتية بتكوين صورة للمثانة. إذا وجد أن هناك كمية كبيرة من البول متبقية في المثانة فقد يعني أن لديك انسدادا في المسالك البولية أو مشكلة في أعصاب أو عضلات المثانة.

    كيفية إدراج انبوب قسطرة المثانة من خلال الاحليل لتفريغ المثانة و قياس البول المتبقي لتشخيص سلس البول
    رسم يوضح كيف يتم إدراج انبوب قسطرة المثانة من خلال الاحليل لتفريغ المثانة من اجل قياس كمية البول المتبقية بعد التبول و ذلك من اجل المساهمة في تشخيص سلس البول
  • عمل صورة للحوض بالموجات فوق الصوتية: يمكن أن يستخدم التصوير بالموجات فوق الصوتية أيضا لإظهار أجزاء أخرى من المسالك البولية أو الأعضاء التناسلية للتحقق من وجود أي مشاكل أو أمور غير طبيعية.

    رسم توضيحي لتصوير المثانة بالموجات فوق الصوتية (الالتراساوند) لفحص و تشخيص سلس البول
    رسم توضيحي لفحص تصوير المثانة بالموجات فوق الصوتية (الالتراساوند) المستخدم لقياس المتبقي و تشخيص الاصابة بسلس البول
  • فحص الجهد: في هذا الاختبار يطلب منك أن تسعل بقوة أو ترفع ثقلا بينما يتم مراقبة و فحص أي فقدان للبول.
  • اختبار حركية البول: تقوم هذه الاختبارات بقياس مقدار الضغط في المثانة عندما تكون فارغة و عندما تكون ممتلئة. في هذا الاختبار يقوم الطبيب أو الممرض بإدراج قسطرة في مجرى البول حتى الوصول للمثانة لملء المثانة بالماء، و في أثناء ذلك، يقوم جهاز مراقبة الضغط بتسجيل مقدار الضغط داخل المثانة. هذا الاختبار يساعد على قياس قوة المثانة و صحة العضلة البولية العاصرة، كام أنه يعتبر أداة مهمة لتمييز نوع سلس البول.
  • تصوير المثانة: في هذا الفحص يتم أخذ صورة بالأشعة السينية للمثانة، حيث يتم إدخال قسطرة في مجرى البول و المثانة، و من خلال هذه القسطرة، يقوم الطبيب بحقن سوائل تحتوي على صبغة خاصة. و بينما تقوم بالتبول و إخراج هذا السائل، يتم أخذ صور الأشعة السينية و إظهارها بشكل متسلسل. هذه الصور تساعد في الكشف عن وجود مشاكل في المسالك و القنوات البولية.
  • تنظير المثانة: في هذا الإجراء يتم إدخال أنبوب رفيع يوجد في نهايته عدسة كاميرا صغيرة (يُسمى منظار المثانة) في مجرى البول. أثناء إجراء تنظير المثانة، يمكن للطبيب أن يتحقق من وجود أي تشوهات في المسالك البولية و قد يقوم بإزالتها إذا لزم في نفس الإجراء أيضا.

    رسم يوضح كيف يتم استخدام فحص منظار المثانة في إجراء تنظير المثانة لتشخيص سلس البول و اسبابه
    رسم يوضح كيف يتم استخدام منظار المثانة في إجراء تنظير المثانة لتشخيص سلس البول و الاسباب المحتملة له حيث يُمكّن هذا الاجراء الطبيب من الرؤية داخل المثانة

أنت تشاهد الجزء 4 من مجموع 6 أجزاء من سلسلة مقالات "سلس البول: الأسباب، الأعراض، الوقاية و طرق العلاج"

شارك المعرفة


أضف تعليقاً

تسجيل الدخول مطلوب

يرجى تسجيل الدخول حتى تتمكن من إدراج تعليق.