منتجات و كريمات تفتيح البشرة: الحقائق العلمية

منتجات و كريمات تفتيح البشرة: الحقائق العلمية

هناك سببان رئيسيان لقيام الناس باستخدام كريمات تفتيح البشرة و هما: (1) علاج مشاكل البشرة المختلفة مثل البقع الناتجة عن التقدم في العمر، أو ندبات حب الشباب، أو تلون البشرة الناتج عن الهرمونات أو عدم الانتظام في لون البشرة، و (2) تفتيح البشرة الداكنة بطبيعتها. إن منتجات و كريمات تفتيح البشرة (التي تُسمى أيضا كريمات تبييض البشرة أو مُشرقات البشرة) تعمل عن طريق تخفيض مقدار الصبغة المعروفة باسم صبغة الميلانين في الجلد. إن استخدام كريمات تفتيح البشرة ينطوي على مشاكل أو أخطار صحية معينة، لذلك سنقوم باستعراض الحقائق العلمية المتعلقة بهذه المنتجات و مكوناتها و طريقة عملها حتى تكوني على دراية بالمخاطر المحتملة قبل البدء باستخدام أي منها.

يتم استخدام كريمات تفتيح البشرة اما لعلاج مشاكل صحية في لون البشرة أو إزالة تشوهات معينة في لون البشرة او لتفتيح البشرة الداكنة بطبيعتها

ما الذي يُحدد لون البشرة؟

يتحدد لون البشرة من خلال مقدار صبغة الميلانين الموجودة في الجلد. و صبغة الميلانين هي عبارة صبغة تنتجها خلايا متخصصة موجودة الطبقة القاعدية من الجلد و تُسمى الخلايا الصباغية. الاشخاص أصحاب البشرة الداكنة يملكون كمية أكبر من صبغة الميلانين في الجلد.

رسم يوضح الخلايا الصباغية في البشرة و التي تقوم بانتاج صبغة الميلانين المسؤولة عن تحديد لون البشرة
رسم توضيحي للخلايا الصباغية الموجود في قاعدة البشرة و صبغة الميلانين المسؤولة عن تحديد لون البشرة و التي تنتجها الخلايا الصباغية

إن مقدار الميلانين في البشرة يعتمد بشكل أساسي على تركيبة الجينات الوراثية الخاصة بكل إنسان. و لكن الجينات الوراثية ليست العامل الوحيد الذي يؤثر في كمية الميلانين في البشرة. العوامل الأخرى التي تؤثر على كمية الميلانين تشمل ما يلي:

  • التعرض لأشعة الشمس.
  • الهرمونات.
  • إصابة الجلد بالضرر.
  • التعرض لبعض المواد الكيميائية.

في الكثير من الأحيان، تشفى التغيرات التي تحدث في لون الجلد من تلقاء نفسها، فعلى سبيل المثال، يتلاشى اللون البرونزي للبشرة عندما يقل تعرضها المباشر لأشعة الشمس. إلا أن بعض أنواع التغير في لون البشرة مثل بقع التقدم في العمر أو بقع “الكبد” تصبح أكثر أو أقل ثباتا و ديمومة مع مرور الوقت.

ما هو تبييض أو تفتيح البشرة؟

تبييض أو تفتيح البشرة هو عبارة عن علاج تجميلي للحد من بروز التغير أو “التلف” في لون البشرة و توحيد اللون في كافة مناطق البشرة. إن كريمات تفتيح البشرة متوفرة للبيع بأشكال متعددة، سواء كانت لا تحتاج إلى وصفة طبية، أو تحتاج إلى وصفة طبية كي يتم صرفها.

تلون البشرة او ظهور بقع ذات لون اغمق من لون البشرة الطبيعي من الحالات التي تستدعي العلاج باستخدام كريمات تفتيح البشرة
تلون البشرة او ظهور بقع ذات لون يختلف عن لون البشرة الطبيعي يعتبر من الحالات التي تستدعي استخدام منتجات و كريمات تفتيح البشرة من اجل توحيد لون البشرة في كافة المناطق

بعض الناس يقومون بوضع كريم تفتيح البشرة على كامل الجسم بهدف تغيير لون بشرتهم بشكل كامل. إن هذا التصرف ينطوي على مخاطر عالية، حيث أن أحد المكونات الفعالة في بعض كريمات تفتيح البشرة هو الزئبق، و ذلك قد أدى عمليا إلى حدوث حالات من التسمم بالزئبق.

إن الزئبق يعتبر أحد العناصر السامة و الذي يمكن أن يسبب مشاكل نفسية و عصبية خطيرة بالأضافة إلى أضرار في الكلى. يمكن للنساء الحوامل اللاتي يستخدمن كريمات تفتيح البشرة التي تحتوي على الزئبق (Mercury) أن يقمن بتمرير الزئبق إلى أطفالهن الذين لم يولدوا بعد.

لقد تم حظر استخدام الزئبق كأحد مكونات كريمات تفتيح البشرة في الولايات المتحدة، ومع ذلك، فإن بعض كريمات تفتيح البشرة المُنتجة خارج الولايات المتحدة قد تحتوي على الزئبق.

كيف تعمل كريمات تفتيح البشرة؟

إن كريمات تفتيح البشرة تحتوي على مادة فعالة أو مجموعة من المواد الفعالة التي تقوم بالتقليل من كمية الميلانين في المنطقة من الجلد حيث يتم وضعها.

إن أكثر المواد الفعالة استخداما و على نطاق واسع في كريمات تفتيح البشرة هي المادة المعروفة باسم الهيدروكينون (Hydroquinone). إن تشريعات و قوانين هيئة الغذاء و الدواء الأمريكية تنص على أن كريمات تفتيح البشرة التي تباع بدون وصفة طبية يجب أن لا تحتوي على نسبة أعلى من 2% من الهيدروكينون. في حين أن أطباء الجلدية و التجميل يمكنهم أن يصفوا كريمات تفتيح البشرة التي تحتوي على نسبة من الهيدروكينون قد تصل إلى 4%. إنه من المهم استشارة الطبيب قبل البدء باستخدام كريم تفتيح البشرة المحتوي على الهيدروكينون و اتباع توجيهات الطبيب بالضبط في كيفية استخدامه.

الهيدروكينون من اكثر المواد الفعالة المستخدمة في منتجات و كريمات تفتيح البشرة
الهيدروكينون يعتبر من اكثر المواد الفعالة استخداما في تصنيع منتجات و كريمات تفتيح البشرة

أنواع كريمات تفتيح البشرة الأخرى تستخدم عقاقير مثل الستيرويدات (Steroids) و حمض الريتينويك (Retinoic Acid) الذي يتم استخلاصه من فيتامين (أ)، كمكونات فعالة. بعض كريمات تفتيح البشرة تستخدم المكونات الطبيعية مثل حمض الكوجيك Kojic Acid (و هو مركب يتم استخلاصه من نوع من الفطريات) و الأربوتين Arbutin (و هو مركب موجود في العديد من النباتات).

مخاطر استخدام كريمات تفتيح البشرة

إن إحدى أهم مخاطر استخدام بعض أنواع كريمات تفتيح البشرة هي احتمال التعرض للزئبق و سُميته. إحدى الدراسات وجدت أن ما يقرب من 1 من كل 4 من كريمات تفتيح البشرة التي يتم إنتاجها في آسيا و التي تباع في الولايات المتحدة الأمريكية تحتوي على الزئبق.

من اكثر مخاطر استخدام منتجات و كريمات تفتيح البشرة هو احتواء بعض هذه المنتجات على الزئبق الذي يعتبر مادة سامة، بالإضافة إلى مخاطر الشيخوخة المبكرة و الاصابة بالتهابات الجلد و سرطان الجلد و غيرها

بالأضافة لذلك، يوجد عدد من المخاطر الأخرى المحتملة لاستخدام كريمات تفتيح البشرة و هي تشمل ما يلي:

  • استخدام كريمات تفتيح البشرة لفترات طويلة يمكن أن يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة للجلد.
  • قد يؤدي الاستخدام على المدى الطويل إلى زيادة خطر الاصابة بسرطان الجلد الناتج عن التعرض للشمس. لذلك يجب وضع واقي الشمس دائما عند وضع كريم تفتيح البشرة و الخروج تحت أشعة الشمس.
  • إن الستيرويدات المستخدمة في بعض أنواع كريمات تفتيح البشرة قد تزيد من خطر الإصابة بالتهابات الجلد، و بترقق (أو نقص سماكة) الجلد، و حب الشباب، و ضعف التئام الجروح.
  • إن وضع الستيرويدات على مناطق واسعة من الجلد قد يؤدي إلى زيادة خطر الاصابة بمشاكل صحية متعددة تتعلق بزيادة مقدار الستيرويدات التي يتم امتصاصها من قبل الجسم.
  • قد يسبب الهيدروكينون تلون البشرة بشكل غير مرغوب فيه و هذا التلون يكون غير قابل للعلاج.
  • يمكن لمختلف مكونات كريمات تفتيح البشرة، بما في ذلك المكونات الطبيعية، أن تؤدي إلى تهيج الجلد أو الاصابة بالحساسية.

الاحتياطات الواجب اتباعها عند استخدام كريمات تفتيح البشرة

هنا بعض النصائح الواجب أخذها في عين الإعتبار عند استخدام كريمات تفتيح البشرة:

  • اسشارة الطبيب قبل استخدام أي من كريمات تفتيح البشرة.
  • طلب الحصول على تعليمات محددة حول كيفية استخدام كريمات تفتيح البشرة من الطبيب. و اتباع هذه التعليمات بالضبط.
  • فراءة قائمة مكونات كريمات تفتيح البشرة التي تُباع بدون وصفة طبية للتأكد من عدم احتوائها على الزئبق. يتم سرد الزئبق في هذه القوائم تحت أسماء مختلفة، مثل كالوميل (Calomel)، أو زئبقي (Mercuric)، أو ميركيوس (Mercurous)، أو ميركوريو (Mercurio).
  • تأكد من أن كريم تفتيح البشرة الذي يحتوي على الهيدروكينون و الذي يباع بدون وصفة طبية لا يحتوي على أكثر من 2٪ من مادة الهيدروكينون.
  • إذا كان المنتج يسرد الهيدروكينون كأحد المواد الفعالة و لكنه لا يُظهر الكمية التي يحتويها، فعندها لا ينبغي افتراض أن هذا المنتج آمن للاستخدام. بعض المنتجات تحتوي على كمية أكثر من الكمية المسموح بها من الهيدروكينون.

ضعي في اعتبارك أن قائمة المكونات المطبوعة على عبوات كريمات تفتيح البشرة قد لا تكون دقيقة دائما. إذا كان لديك أي أسئلة أو شكوك حول أحد المنتجات التي تنوين استخدامها ضمن برنامج العناية بالبشرة الخاص بك، قومي بالتحدث مع الطبيب أو الصيدلي حتى تكوني على يقين من أمان استخدام هذا المنتج.

يجب استشارة الطبيب أو الصيدلي قبل استخدام أي من منتجات و كريمات تفتيح البشرة للتأكد من سلامتها و فعاليتها

قد يوصي طبيب الجلدية و التجميل أيضا بخيارات علاج أخرى لتفتيح البشرة، تشمل هذه الطرق التقشير الكيميائي، تقشير الجلد بالكريستال الدقيق، و العلاج بالليزر.

شارك المعرفة




أضف تعليقاً

تسجيل الدخول مطلوب

يرجى تسجيل الدخول حتى تتمكن من إدراج تعليق.