هل تعلمين ما هو وزنك الصحي؟

هل تعلمين ما هو وزنك الصحي؟

في مجتمع اليوم، باتت السمنة واحدة من اهم المشاكل الصحية التي يصعب تداركها لان طبيعة الحياة العصرية تقلل من مجهودنا الجسدي، و الانسان يميل الى استخدام الوسائل العصرية للراحة، مثلا ركوب السيارة حتى للمسافات القصيرة بدلا من المشي و غيرها من الامثلة الشائعة جدا في حياتنا اليومية. إن الوزن المثالي أو الوزن الصحي هو ذلك الوزن الذي يتناسب مع نوع جسمك و طولك و الذي يتم تحديده بالاستناد على مؤشر كتلة الجسم و محيط الخصر. يتم تحديد البدانة أو السمنة عن طريق تحديد نسبة الدهون في الجسم و الوزن، و ذلك وفقا للمعهد الوطني للقلب والدم والرئة  (NHLBI). إن وجود نسبة كبيرة من الدهون في الجسم بغض النظر عن الوزن يعتبر أمرا غير صحي. حيث من الممكن أن يكون وزن الشخص طبيعيا أو يكون عنده نقصان في الوزن و لكن عنده كمية غير صحية من الدهون في الجسم. كما أن الزيادة بالوزن لا تعني بالضرورة زيادة في كمية الدهون الموجودة في الجسم. على سبيل المثال، الناس الذين يمارسون الرياضات العضلية يكون عندهم زيادة في الوزن لكن هذا الوزن الزائد هو وزن عضلي وليس دهني.

الحفاظ على الوزن المثالي يساعدك في التمتع بصحة جيدة على المستوى البدني و العاطفي

وفقا للمعايير التوجيهية من المعهد الوطني للقلب و الدم و الرئة (NHLBI)، فإنه يتم تشخيص السمنة من خلال ثلاثة معايير هي:

مؤشر كتلة الجسم (Body Mass Index – BMI)

إن المقياس الأول لمعرفة ما إذا كنت تعانين من زيادة الوزن او البدانة هو تحديد مؤشر كتلة الجسم الذي يتم قياسه عن طريق تقسيم الوزن بالكيلوغرام على الطول بالمتر. إن المعلومات التي يزودنا بها مؤشر كتلة الجسم هي كالتالي:

  • مؤشر كتلة الجسم من 18.4 أو أقل: نقص الوزن. يمكنك مراجعة طبيبك للتأكد من عدم وجود أي امراض يمكن أن تكون سببا في نقص الوزن لديك.
  • مؤشر كتلة الجسم من 18.5 إلى 24.9: وزن طبيعي. إن الوزن الطبيبعي هو الوزن الذي الذي يوصى بالوصول إليه لفئة الطول لديك، و لكن ذلك لا يعني أنك في مأمن من الإصابة بالأمراض إذا كنت لا تمارسين الرياضة بانتظام و لا تتناولين طعاما صحيا.
  • مؤشر كتلة الجسم من 25 إلى 29.9: زيادة الوزن. إن زيادة الوزن يمكن أن تكون أو لا تكون أمرا غير صحي اعتمادا على محيط الخصر و على وجود عوامل الخطر أو مشاكل صحية أخرى.
  • مؤشر كتلة الجسم 30 أو أكثر: البدانة. قد تحتاجين إلى انقاص الوزن عن طريق اتباع نظام غذائي صحي و ممارسة العادات الصحية اليومية التي تشمل الرياضة حتى تحافظي على صحة جسمك و تقي نفسك من الإصابة بالأمراض.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة أو أولئك الذين يعانون من زيادة الوزن و لديهم عوامل تزيد من احتمالية حدوث امراض، فإن المبادئ التوجيهية للمعهد الوطني للقلب و الدم و الرئة (NHLBI) توصي بضرورة إنقاص الوزن.

على الرغم من أن مؤشر كتلة الجسم يعتبر مؤشرا موثوقا للدهون في الجسم، الا ان هناك بعض الحدود له. حيث قد يتم المبالغة في تقدير دهون الجسم لدى الرياضيين و غيرهم من الذين ترتفع لديهم كتلة العضلات. كما أنه قد يقلل من الدهون في الجسم لدى كبار السن و غيرهم من الذين فقدوا كتلة العضلات.

الدهون في منطقة البطن أو محيط الخصر (Abdominal Fat/Waist Circumference)

إن الطريقة الثانية لتحديد ما إذا كنت تعانين من البدانة أو زيادة الوزن هي قياس الدهون في منطقة البطن، و التي يمكن من خلالها أن تتنبئي بخطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالسمنة. يتم تحديد محيط الخصر عن طريق وضع شريط القياس بشكل مريح حول الخصر. محيط الخصر يعد مؤشرا جيدا للدهون في البطن. تزيد احتمالية الإصابة بالأمراض المرتبطة بالسمنة مع زيادة قياس محيط الخصر أكثر من 40 بوصة (102 سنتميتر) لدى الرجال و أكثر من 35 بوصة (89 سنتميتر) لدى النساء.

قياس محيط الخصر لتحديد الوزن المثالي و معرفة مدى احتمالية الاصابة بالامراض المرتبطة بالدهون
قياس محيط الخصر عن طريق وضع شريط مدرج مريح حول الخصر. يعتبر محيط الخصر مؤشرا لكمية الدهون في منطقة البطن، و لا يجب عموما أن يزيد عن 89 سم للنساء و 102 سم للرجال، حيث تزداد مخاطر الاصابة بالامراض المرتبطة بالدهون اذا تجاوز محيط الخصر هذه الحدود.

يجب عليك استخدام قياس الدهون في منطقة البطن إلى جانب قياس مؤشر كتلة الجسم لتقييم المخاطر الخاصة بك. فعلى سبيل المثال إذا كنت تعانين من زيادة الوزن (مؤشر كتلة الجسم من 25 إلى 29.9)، و لكن لم يكن لديك زيادة في قياس محيط الخصر، و كانت عوامل الخطر أقل من اثنين فأنت بحاجة فقط إلى منع أي زيادة اضافية في الوزن و لست بحاجة لانقاص وزنك.

أما إذا كنت تعانين من زيادة الوزن و كان لديك عوامل خطر الأصابة بالامراض المرتبطة بالسمنة، فإنه يجب عليك في هذه الحالة انقاص وزنك. و إذا كنت تعانين من البدانة، فإنه يجب عليك انقاص وزنك حتى لو لم يكن لديك عوامل خطر أخرى.

وسائل بديلة للقياس

يوجد هناك طريقة ثالثة لتحديد ما إذا كنت تعانين من البدانة أو زيادة الوزن، ألا و هي قياس سمك الجلد أو ما يُسمى الأنثروبومترية (Anthropometry)، حيث يتم في هذه الطريقة في العادة قياس سمك الجلد من عدة مناطق مثل العضلة ثلاثية الرؤوس (الترايسبس – triceps)، و على الكتف و على الوركين. حيث تُمكن نتائج القياس من تحديد ما إذا كان الوزن الخاص بك هو من العضلات أو من الدهون.

إلا أنه يُفضل في العادة استخدام مؤشر كتلة الجسم  لأنه يعبر عن تمثيل أكثر دقة عن إجمالي الدهون في الجسم بالمقارنة مع الطول و الوزن.

شارك المعرفة




أضف تعليقاً

تسجيل الدخول مطلوب

يرجى تسجيل الدخول حتى تتمكن من إدراج تعليق.