علاج التهاب البول: اعراض و علاج التهابات المسالك البولية صفحة: 4

علاج التهاب البول: اعراض و علاج التهابات المسالك البولية

كيف يتم علاج التهاب البول؟

يتم علاج التهاب البول باستخدام العقاقير المضادة للبكتيريا. اختيار الأدوية و مدة علاج التهاب البول تعتمد على تاريخ المريض و نتائج اختبارات البول التي تحدد نوع البكتيريا الغازية. اختبار الحساسية تحديدا يكون مفيدا بشكل خاص في مساعدة الطبيب في اختيار الدواء الأكثر فعالية في علاج التهاب البول. الأدوية الأكثر استخداما في علاج التهاب البول الروتيني و غير المعقد هي ميثوبريم (Trimpex) ، ميثوبريم / سلفاميثوكسازول (Bactrim ، Septra ، Cotrim) ، أموكسيسيلين (Amoxil ، Trimox ، Wymox) ، نتروفورانتوين (Macrodantin ، Furadantin) ، والأمبيسيلين (Omnipen ، Polycillin ، Principen ، Totacillin). و هناك فئة من العقاقير تدعى الكينولون تشمل أربعة أدوية تم اجازتها في السنوات الأخيرة لعلاج التهاب البول. هذه الأدوية تشمل أوفلوكساسين (Floxin) ، نورفلوكساسين (Noroxin) ، السيبروفلوكساسين (سيبرو) ، وتروفافلوكساسين (Trovan).

في كثير من الأحيان، يمكن الشفاء من التهاب المسالك البولية في يوم أو يومين من علاج التهاب البول إذا كان التهاب البول غير مصحوب بإنسداد المسالك البولية أو أي اضطراب آخر. و مع ذلك فإن العديد من الأطباء يطلبوا من مرضاهم الاستمرار في علاج التهاب البول بتناول المضادات الحيوية لمدة اسبوع او اثنين للتأكد من أنه تم الشفاء من المرض بشكل كامل. لا يوصى العديد من الاطباء باستخدام الجرعة الواحدة في علاج التهاب البول لبعض الفئات من المرضى، على سبيل المثال أولئك الذين لديهم تأخر في الاستجابة لعلاج التهاب البول أو المرضى الذين لديهم دلائل على وجود التهاب المسالك البولية في الكلى أو مرضى السكري أو المرضى الذين لديهم تشوهات هيكلية في الجهاز البولي أو الرجال الذين لديهم التهابات في البروستاتا. هناك أيضا حاجة لفترة أطول في علاج التهاب البول للمرضى المصابين بالتهابات المسالك البولية الناجمة عن الميكوبلازما أو الكلاميديا، و التي عادة ما يتم التعامل معها باستخدام التتراسيكلين ، ميثوبريم / سلفاميثوكسازول (TMP / SMZ)، أو الدوكسيسيكلين. المتابعة بعد انتهاء علاج التهاب البول بعمل تحليل البول تساعد على التأكد من أن المسالك البولية خالية من أي التهاب. ومن الضروري أن يتم أخذ دورة كاملة من علاج التهاب البول لأن الأعراض قد تختفي قبل زوال العدوى بشكل كامل.

حالات التهابات المسالك البولية الشديدة و التي وصلت إلى الكلى يمكن إدخالها إلى المستشفى إلى حين أن يتمكن المرضى من أخذ السوائل و الأدوية اللازمة بنفسهم. الالتهابات التي وصلت إلى الكلى تتطلب عادة عدة أسابيع من علاج التهاب البول بالمضادات الحيوية.

هناك العديد من الأدوية و طرق علاج التهاب البول المتاحة لتخفيف الألم الناجم عن التهابات المسالك البولية. وسادة التدفئة قد تساعد أيضا. معظم الأطباء يوصون بشرب الكثير من الماء لأن ذلك يساعد على تطهير المسالك البولية من البكتيريا. و من الأفضل تجنب القهوة و الكحول والأطعمة الغنية بالتوابل أثناء علاج التهاب البول. الاقلاع عن التدخين هو واحد من أفضل الأمور التي يمكن أن يفعلها المدخن لمثانته. حيث أن التدخين هو السبب الرئيسي المعروف لسرطان المثانة.

التهابات المسالك البولية المتكررة لدى النساء

من المرجح أن تستمر الأصابة بالتهابات المسالك البولية لدى النساء اللاتي أصبن بثلاثة إصابات بالتهابات المسالك البولية . أربعة من أصل خمسة نساء يصبن بالتهاب بول آخر في غضون الثمانية عشر شهرا اللاحقة لآخر التهاب مسالك بولية. و العديد من النساء يكون لديهن تكرار أكثر من ذلك. و يمكن للمرأة التي تعاني من التهابات المسالك البولية المتكررة (ثلاثة أو أكثر في السنة) أن تسأل الطبيب عن واحد من خيارات علاج التهاب البول المتكرر التالية:

  • أخذ جرعات منخفضة من مضاد حيوي مثل SMZ / TMP أو نتروفورانتوين يوميا لمدة 6 أشهر أو أكثر. إذا ما أخذت هذه الجرعات في وقت النوم فإن الدواء يمكث في المثانة لفترة أطول وربما يكون أكثر فعالية. وقد أظهرت الأبحاث أن هذه طريقة فعالة في علاج التهاب البول و بدون التسبب في آثار جانبية خطيرة.
  • أخذ جرعة واحدة من مضاد حيوي بعد الجماع لعلاج التهاب البول المتكرر.
  • البدء في علاج التهاب البول لدورة قصيرة الأمد (يوم أو يومين) من المضادات الحيوية عند ظهور الأعراض.

يتوفر الآن أشرطة اختبار تغير لونها عند الأصابة بالتهابات المسالك البولية، وهي متاحة بدون وصفة طبية. تقوم الأشرطة بالكشف عن النيتريت، الذي يتكون عندما تقوم البكتيريا بتغير النترات في البول إلى نيتريت. ويمكن للاختبار الكشف عن نحو 90 في المئة من الإصابات بالتهاب البول عند استخدامها مع عينة البول الأولى في الصباح، ويمكن أن تكون مفيدة للنساء اللواتي يعانين من التهابات المسالك البولية المتكررة.

الأطباء يوصون ببعض الخطوات الإضافية التي يمكن للمرأة أن تتخذها بمفردها لتجنب الاصابة بالتهاب البول:

  • شرب الكثير من الماء كل يوم.
  • التبول عند الشعور بالحاجة و عدم مقاومة الرغبة الملحة في التبول.
  • القيام بالمسح من الأمام إلى الخلف لمنع البكتيريا حول فتحة الشرج من دخول المهبل أو الإحليل.
  • الاستحمام بدلا من المغطس او استخدام حوض الحمام.
  • تطهير المنطقة التناسلية قبل الجماع.
  • تجنب استخدام بخاخات النظافة النسائية و الدوش المعطر، والتي قد تهيج مجرى البول (الاحليل).
  • يقترح بعض الأطباء شرب عصير التوت البري.
الصفحة السابقة من مقال علاج التهاب البول: اعراض و علاج التهابات المسالك البولية الصفحة التالية من مقال علاج التهاب البول: اعراض و علاج التهابات المسالك البولية

عدد التعليقات: 5

  1. شكرا على هذه المعلومات القيمة و أرجو لكم التوفيق

  2. المقالات جيدة ولكن تحتاج الى ايضاح اكثر وتفصيلي / بارك الله بجهودكم القيمة ووفقكم لما تحبون

  3. الشرحٌ جيد ومكتمل

  4. انا سنى 03 سنة يادكتور انا عندى حرقان فى البول شديد ودم وقشعريرة فى جسمى كلة وغزغزة فى جنبى اليمين تانى مرة تجيلى الحالة ونشفان فى الريق عاوزة اعرف يادكتور لوسمحت اية اللى عندى والعلاج المناسب وهل احتاج انى اروح اللى الدكتور ارجوك جزاك الله كل خير ارجو علاج مناسب

  5. ربنا يبارك فيك تبقى من اعلى الرتب العليا

أضف تعليق

الحقول المطلوبة معلمة بـ *.