علاج فرط الحركة عند الاطفال (علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه) صفحة 3

علاج فرط الحركة عند الاطفال (علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه)

اسباب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الاطفال

تقسم اسباب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الاطفال الى قسمين، اسباب بيولوجية (حيوية متعلقة بجسم الطفل) و اسباب بيئية (متعلقة بالبيئة التي يعيش فيها الطفل):

الاسباب البيولوجية الحيوية لفرط الحركة وتشتت الانتباه

  • طبيعة مزاج الطفل، حيث يساهم مزاج الطفل في بلورة طبعه و شخصيته.
  • الدراسات التي أجريت على التوائم تشير إلى وجود سبب وراثي لاضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه. حيث وجد أنه في 80-90 بالمائة من التوائم المتماثلة التي يكون فيها أحد الخوة لديه اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، يكون الاخ الاخر يعاني من نفس المشكلة. و ايضا تشير الأبحاث الأخيرة الى زيادة احتمال توريث اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه من الأقارب الذكور مثل الاجداد.
  • إصابات الدماغ الناتجة عن صدمة الولادة أو المشاكل ما قبل الولادة. إن هياكل الدماغ التي يُعتقد بأن لها صلة ببلورة اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه تكون عرضة للضرر الناتج عن نقص الأوكسجين أثناء الولادة. حيث ان هذا الضرر يحدث نتيجة خفض تدفق الدم و عدم كفاية كمية الأكسجين التي تصل إلى تلك الأجزاء من الدماغ.

الاسباب البيئية لفرط الحركة وتشتت الانتباه

  • التوتر و القلق داخل الاسرة.
  • الصعوبات التعليمية.

كيف يتم تشخيص فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الاطفال؟

قبل بدء علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الاطفال يجب ان يتم التشخيص الطبي الدقيق للحالة من قبل الطبيب، و عادة يتم تشخيص هذا الاضطراب لدى الطفل من قبل الطبيب النفسي للاطفال او المراهقين، أو طبيب الأطفال أو طبيب الأمراض العصبية للأطفال أو الطبيب العام.

في الكثير من الأحيان سيكون من المفيد ان يقوم بعض المختصين الاخرين مثل الأطباء النفسيين و معالجي النطق و المعلمين بتقديم مساهماتهم و ملاحظاتهم في تقييم و تشخيص اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه لدى الطفل المحتمل اصابته بهذا الاضطراب. لا يوجد اختبار واحد لتشخيص فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الاطفال حيث يوجد هناك أنواع مختلفة من المعلومات التي يلزم جمعها، مثل ما يلي:

تاريخ الاعراض

الطبيعة الدقيقة للاعراض، و متى تم ملاحظتها لأول مرة، و في اي المواقف تحدث، و العوامل التي تؤدي إلى تفاقم هذه الاعراض أو التخفيف من حدتها.

التاريخ الطبي

عوامل الخطر التي يمكن أن تهيئ الطفل للاصابة باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه تشمل الصعوبات و المخاطر أثناء الحمل والولادة، على سبيل المثال إذا كانت الأم في حالة صحية سيئة للغاية، او كانت بعمر صغير جدا، أو كانت تدخن أو تتعاطى الكحول، أو ان عملية الولادة مرّت بمخاض طويل و معقد.

بعض الحالات الصحية تُعرف بمصاحبتها لحدوث اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه. و هذه الحالات تشمل هذه متلازمة كروموسوم X الهش (احد مسببات التوحد الوراثية)، و متلازمة الكحول الجنيني، و نقص انزيم G6PD، و مرض الفينيل-كيتون-يوريا، و مقاومة الجسم بشكل عام لهرمون الغدة الدرقية.

الحوادث، و العمليات الجراحية التي أجريت للطفل، و الامراض المزمنة مثل أمراض الصرع و الربو، و المشاكل الصحية في القلب و الكبد و الكلى، جميعها يجب أن تؤخذ في الحسبان عند تشخيص اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه. كما ان الادوية التي يتناولها الطفل حاليا بالاضافة الى الاثار الجانبية التي نتجت عن اي دواء تناوله الطفل في الماضي قد يكون لها علاقة في بلورة اضطراب فرط الحركة عند الاطفال.

تاريخ الحالة النفسية (الطب النفسي)

الاستفسار عن اي من مشكلات الصحة النفسية التي عانى منها الطفل في الماضي يمكن ان يساعد في استبعاد مشاكل الاكتئاب أو القلق كمصدر لاعراض فرط الحركة عند الاطفال.

التاريخ التعليمي و التربوي

و هذا يعني مستوى قدرات الطفل على التعلم و صعوبات التعلم المحددة التي يواجهها، و مدى انخراط الطفل ضمن مجموعة الاطفال في سنه، و كيفية تواصله مع المعلمين، و أية عقوبات سلوكية تعرض لها مثل الإيقاف أو الاستبعاد. قد يكون هناك حاجة الى تقييم أكثر تفصيلا لمستوى التعليم لدى الطفل من قبل طبيب نفساني.

علاج فرط الحركة عند الاطفال (علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه) - 3

تقييم مزاج الطفل وشخصيته

قد يكون هناك حاجة لتقييم مزاج الطفل و شخصيته، و طبيعة المزاج و الشخصية لأفراد الأسرة الآخرين، و طبيعة العلاقات داخل الأسرة. و سوف يشمل هذا مناقشة الأساليب المستخدمة من قبل الآباء والأمهات لتهذيب سلوك الطفل و مدى نجاح هذه الاساليب. و على الرغم من أن ذلك يبدو تطفلا، إلا أن المُقيم سوف يبقى محايدا كما أن الآباء و الأمهات يجب أن لا يشعروا بأن هذا الاضطراب لدى الطفل كان نتيجة “خطأهم”.

تاريخ العائلة

يمكن للصحة العقلية و الجسدية لأي من والدي الطفل أو أفراد الأسرة الآخرين أن تكون ذات صلة وثيقة، و لا سيما فيما يتعلق بحدوث اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه أو الاكتئاب.

التقييم الاجتماعي

ظروف العائلة الاجتماعية، مثل السكن، و الدعم الاجتماعي، و الفقر، يمكن ان يكون لها تأثير على سلوك الطفل.

أنت تشاهد الصفحة 3 من مجموع 5 صفحات من مقال "علاج فرط الحركة عند الاطفال (علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه)"

شارك المعرفة


أضف تعليق

تسجيل الدخول مطلوب

يرجى تسجيل الدخول حتى تتمكن من إدراج تعليق.