الطب النفسي

هذا الموضوع يحتوي على 0 ردود و مشارك واحد وتمّ تحديثه آخر مرة بواسطة  One قبل 9 شهور. أضف رد جديد

#3700

One
عضو

تحليل [URL=”http://relife-egy.com/”]الطب النفسي[/URL] فى الشخص المدمن

لقد اكد كل اطباء الطب النفسي لتحليلهم عن الشخص المدمن ان شخصية المدمن ليست كشخصية السيكوباتي
ومن المعروف ان المخدرات تعمل على إخماد العدوان و يمكن ان تحول الشخص السيكوباتي الى شخص مسالم غير لكون السيكوباتي مضطرب في شخصيته شاذ في سلوكياته فانه نتيجة لذلك يقبل على تعاطي المخدرات كعرض عابر في حياته .
فهود يفقد السيطرة على نفسه فيصبح ضارا للذات وللأخر
يهتم الطب النفسي ايضا بتشخيص ظاهرة الاعتماد البدني وكذلك الاعراض الجسمية والنفسية المؤلمة التي تحدث في حالة الحرمان من المخدر او الامتناع عنه .

_يقسم الطب النفسي موضوعات[URL=”http://relife-egy.com/”] المخدرات[/URL] الى أربع نقط :
– مدمنون عصابيون: وهؤلاء يسعون للمخدر بأي ثمن من اجل تخفيف حدة القلق الناجمة من الامتناع او الحرمان ويسمى هذا القلق بالطاقه السالبية .
– مدمنون سيكوباتيون :وهذه الفئة توظف المخدر لتحقيق حالة المرح والزهو(الفرفشة) ويسمى هذا السلوك بالطاقه الموجبة.
– مدمنون ذهانيون: وهذي الفئة تحرص للحصول على المخدر بغرض التخفيف عن الاكتئاب الذي يسيطر عليهم
-مدمنون عاديون : ويمكن ان نطلق على هذه الفئة المدمنيين الأسوياء إذا أنهم يتعاطون المخدر لتقليص إمراضهم المزمنة ,فنحن نعلم ان ثمة إمراضا عديدة تعالج عن طريق الكحول او أنواعا اخرى من المخدرات بل نعلم أيضا ان كثيرا من الأدوية يشوبها قدرا من هذه المواد المسكرة, وصدق عيسى بن مريم علية السلام عندما قال ( قليل من الخمر يشفي المعدة) وهكذا فهذه الفئة من المدمنين يتعاطون أنواعا محددة من المخدرات وبكميات أيضا من قبيل العلاج
فهل يسعى المدمن للمخدر للتخلص من القلق والاكتئبات ام انه يسعى الية رغبة في النشوة وتحقيق اللذة . وهل يسعى للمخدر بعد ان خسر هدفا او موضوعا فيصبح المخدر السبيل الوحيد لتحقيق الهدف .
وتؤكد جماع الإجابات على هذه الأسئلة ان علاقة المدمن ببيئته ليست على درجة من التواصل والانسجام ,فعلاقته بالموضوع تشكو تصدعا.

و ثمة مواقف تجبر الفرد على المخدرات فبعض الناس يتعاطونها للعلاج وبعد الناس يعزفون عنها كهذا فليس من يتعاطي المخدرات يكونا مدمن حيث ان حالة الادمان تشير الى ضغوط نفسية وعضوية 00
– تشير الدراسات التحليلية ان الشخص المدمن للمخدرات أصبح كذلك نتيجة للإحباط الفيمة التي واجهها في طفولته , فالمدمن شخصية فيمه سلبية.
– ان مدمن المخدرات قبل[URL=”http://relife-egy.com/”] ادمان المخدرات[/URL] يكون
انطوائي ولكنة بعد التعاطي المخدر يتحول للنقيض
فتراه مقبلا على الحياة فرحا بإحداثها , سعيد بمن حوله
مسرورا بهم
وبينما هو كذلك سرعان ما يسيطر عليه[URL=”http://relife-egy.com/”] المخدر[/URL] فينام بعمق
ووقتئذ فقط يحدث الاندماج والاستسلام والاسترخاء
هذه الشخصية وبخاصة البناء الوجداني للإدمان وهذا التغير
الأخير هو الدافع الدينامي الحقيقي الذي يجعل الفرد مدمنا ,
-يؤكد التحليل النفسي ان الشخصية المدمن قابلة لاحباط, فهو لا
يستطيع تحمله فالمواقف المشحونة بالتوترات لا يطيقونها
ويسعون منها للهروب
وانه ينسجب من المواقع وما يجعله من الهموم وليس في حاجة لشئ سوا [URL=”http://relife-egy.com/”]ادمان المخدرات[/URL]….

يرجى تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.