قصور الشريان التاجى: اسباب و علاج قصور الشريان التاجى صفحة 3

اسباب و علاج قصور الشريان التاجى

تشخيص قصور الشريان التاجى

اسباب و علاج قصور الشريان التاجى - 2

قبل بدء علاج قصور الشريان التاجى، يقوم الطبيب بتشخيص حالتك لعناية، يمكن للطبيب ان يخبرك ما اذا كان لديك مرض قصور الشريان التاجى عن طريق:

  • معرفة الاعراض التي تعاني منها و مراجعة تاريخك الطبي و ايضا عوامل زيادة خطر الاصابة بمرض قصور الشريان التاجى.
  • عمل فحص بدني شامل لك من قبل الطبيب.
  • عمل اختبارات و فحوصات التشخيص، بما في ذلك رسم أو تخطيط القلب (ECG أو EKG)، و اختبارات تحمل الجهد، تصوير مقطعي بشعاع الكتروني فائق السرعة، و قسطرة القلب، و غيرها. هذه الاختبارات و الفحوصات تساعد الطبيب على تقييم مدى الإصابة بمرض قصور الشريان التاجى و تأثيره على وظيفة القلب و أفضل خيارات علاج قصور الشريان التاجى بالنسبة لك.

علاج قصور الشريان التاجى

إن علاج قصور الشريان التاجى يتضمن الحد من عوامل خطر مرض قصور الشريان التاجى، و تناول الأدوية، و ربما تخضع إلى إجراءات تداخلية و / أو عمليات جراحية، كما تتضمن اجراءات علاج قصور الشريان التاجى زيارة الطبيب بانتظام للحصول على الرعاية الصحية المنتظمة و متابعة الحالة.

  • الحد من عوامل خطر مرض قصور الشريان التاجى. و هذا ينطوي على إجراء تغييرات في نمط الحياة تساعد على كفاءة علاج قصور الشريان التاجى. إذا كنت تدخن، يجب عليك الإقلاع عن التدخين. النظام الغذائي الخاص بك سوف يحتاج إلى تعديل على الأرجح لخفض و علاج الكولسترول، و الحفاظ على مستوى طبيعي لضغط الدم، و الحفاظ أيضا على نسبة السكر في الدم تحت السيطرة إذا كان لديك مرض السكري. لذلك يوصى بالاطعمة منخفضة الدهون، و منخفضة الملح ، و منخفضة الكولسترول. يجب عليك أيضا الحصول على مزيد من ممارسة التمارين للمساعدة في الحفاظ على وزن صحي و. و مع ذلك يجب مراجعة الطبيب قبل البدء بأي برنامج رياضي.
  • الأدوية المستخدمة في علاج قصور الشريان التاجى. إذا كان إجراء تغييرات نمط الحياة ليس كافيا للسيطرة على و علاج قصور الشريان التاجى، فقد تكون هناك حاجة إلى تناول الأدوية المستخدمة في علاج قصور الشريان التاجى التي تعمل على مساعدة القلب على العمل بكفاءة أكبر والحصول على مزيد من الدم الغني بالأكسجين. الأدوية التي ستوصف ستعتمد عليك و على حالتك الخاصة.
  • العمليات الجراحية و غيرها من الإجراءات. من الإجراءات الشائعة في علاج قصور الشريان التاجى تشمل رأب الأوعية بالبالون (PTCA)، وضع الدعامات (الشبكات)، و جراحة تجاوز الشريان التاجى. كل هذه الإجراءات تعمل على زيادة تدفق الدم الى القلب، و لكنها لا تؤدي الى علاج قصور الشريان التاجى تماما. سوف تكون ما زلت بحاجة إلى الحد من عوامل الخطر للوقاية من معاودة المرض في المستقبل.

يقوم الأطباء حاليا بدراسة بدائل أخرى مبتكرة في علاج قصور الشريان التاجى. اليكم طريقتين من اكثر الطرق الواعدة في علاج قصور الشريان التاجى:

  • توليد الأوعية الدموية. هذه الطريقة الجديدة في علاج قصور الشريان التاجى تتضمن اعطاء مواد معينة عن طريق الوريد أو مباشرة في القلب تؤدي الى تحفيز القلب لتوليد أوعية دموية جديدة لتجاوز تلك المسدودة.
  • عكس-النبضات الخارجي المطور (EECP). هناك عدد متزايد من المرضى الذين لديهم آلام شديدة و ثابتة و بشكل متكرر في الصدر، و الذين استنفدوا طرق علاج قصور الشريان التاجى الرئيسية دون تحقيق نتائج ناجحة. ان طريقة عكس-النبضات الخارجي المطور (EECP) قد تحفز تشكيل فتحات أو أوعية جانبية (فروع صغيرة من الأوعية الدموية) لإنشاء تحويلة طبيعية حول الشرايين الضيقة أو مسدودة. علاج قصور الشريان التاجي بطريقة EECP يعتبر من الطرق غير التداخلية للأشخاص الذين لديهم ذبحة صدرية مزمنة و مستقرة؛ و للمرضى الذين لا يحصلون على النتائج الكافية في علاج الذبحة الصدرية من تناولهم لأدوية النترات، و للمرضى غير المؤهلين للخضوع للإجراءات التداخلية مثل جراحة تجاوز شرايين، رأب الاوعية الدموية بالبالون أو الدعامات.

أنت تشاهد الصفحة 3 من مجموع 3 صفحات من مقال "قصور الشريان التاجى: اسباب و علاج قصور الشريان التاجى"

شارك المعرفة



  1. roro

    شكرا على النعلومات الحلوة و المفيدة لكن اريد ان اعرف ماهي اعراض القصور التاجي و كيفية الوقاية من هذا المرض و كيف نستطيع ان نكشف عن بداياته و لكم الشكر


اترك تعليقاً

تسجيل الدخول مطلوب

يرجى تسجيل الدخول حتى تتمكن من إدراج تعليق.