العلاج البايولوجي

هذا الموضوع يحتوي على 0 ردود و مشارك واحد وتمّ تحديثه آخر مرة بواسطة  alyousif قبل 10 شهور. أضف رد جديد

#3885

alyousif
عضو

العلاج البيولوجي:

مع كل التطورات التي اجتاحت مجال الطب ومع زيادة اكتشاف العقاقير التي تختلف في تركيبها وعملها عما كان سابقا اصبح من الضروري على المريض ان يكون ملماً بالجوانب المهمة لمرضهِ ولطبيعة العلاج الذي يتناوله.

واحد هذه العقاقير هو العلاج البايولوجي الذي يستخدم في الامراض المناعية مثل مرض التهاب المفاصل الرثوي ومرض تصلب الشمع.

وهو عبارة عن تركيبة تحقن بالوريد أو تحت الجلد تقضي على بروتين ضار بالجسم مسؤول عن مهاجمة العظام والغضاريف والأربطة.

ومن الضروري ان لا يعاني المريض من اي مرض فايروسي او بكتيري اثناء تناول العلاج ويجب اجراء كشف للتاكد من سلامة المريض من مرض التدرن و مرض التهاب الكبد الفايروسي, بالإضافة إلى منع التدخين للمدخنين وعدم الإجهاد، وتجنب الصدمات النفسية والتوتر والتي تتسبب في خفض مناعة الجسم وزيادة فعالية المرض.

ومن الملاحظ ان الوقت الذي يستغرقه الدواء ليكون له تأثير قد تختلف من مريض الى اخر. وعند معظم المرضى تتغير فعالية المرض بعد 2 أو 3 جرعات.

ما هي الأعراض الجانبية لهذا العقار؟
يوجد العديد من الأعراض الجانبية لهذا العقار كغيره من الأدوية المثبطة للمناعة من أهمها:
1-زيادة إحتمالية إصابة المريض بالعدوى الميكروبية و الفيروسية و الفطريات و الطفيليات.
2-تفاعل موضعي عند مكان الحقن قد يظهر على هيئة ألم و إحمرار أو شعور بالحكة. و عادة ما يختفي هذا العرض بعد أشهر قليلة من العلاج و من الممكن تجنبه بتغيير موضع الحقن كل مرة.
3-قلة عدد خلايا الدم الحمراء و البيضاء أو الصفائح.
4-إختلال الأعصاب المصاحب بتآكل الغلاف العصبي و عادةً ما يتحسن هذا العرض مع وقف العلاج.
5-زيادة إحتمالية الإصابة بالأورام الخبيثة لاسيما اورام الجلد.
6-قد يزيد هذا العقار من أعراض فشل القلب عند تعاطيه في المرضى المصابين بقصور القلب.
ما الإجراءات التي يجب إتباعها عند تعاطي هذا العقار؟

■لابد من إجراء تحليل صورة الدم الكاملة و وظائف الكبد و الكلى بصورة دورية في المرضى المتعاطين هذا العقار.
■عند إصابة المريض بعدوي شديدة أثناء العلاج قد ينصح بوقف العقار مؤقتاً لحين تعافي المريض من هذه العدوى.
■لا ينصح بتناول التحصينات و التطعيمات الحية أثناء فترة العلاج مثل لقاح الحصبة, اللقاح الثلاثي, لقاح التدرن, لقاح شلل الاطفال الفموي, لقاح الانفلونزا عن طريق الانف, لقاح الحمى الصفراء. وكذلك يمنع تماس المريض الذي يستخدم العلاج البيولوجي مع الاشخاص الذين تم تطعيمهم بالتطعيمات الحية. وفي حالة اخذ اللقاح قبل العلاج البيولوجي يجب الانتظار لمدة شهر بعد اخذ اللقاح. اما اذا كان المريض يستخدم العلاج البيولوجي واحتاج الى التطعيم بالتطعيمات الحية فيجب قطع العلاج والانتظار 3 اشهر قبل التطعيم.

ينصح المرضى باخذ لقاح المكورات الرئوية عند البدأ بالعلاج وتعاد الجرعة بعد فترة 5 سنوات او اقل, مع لقاح الانفلونزا ( الغير حية)سنويا.

 

دكتورة زينب عبدالله محمود

اخصائية باطنية

اختصاص دقيق امراض المفاصل والتأهيل الطبي

كلية طب البصرة/العراق

يرجى تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.